~*~ Oman Sky * ســمــا عُـــمـان ~*~
The Blue Sky Of Peaceful Land Of Beautiful OMAN
Tuesday, May 30, 2006
الحب الأبدي
(حكايته وكأنها من حكايات الخيال التي تمثل الحب الصادق)

الشاب (أحمد) كان مار صدفة و التقي بباب منزل أحد جيرانهم بالفتاة الرقيقة (منى)
تلاقت الأعين بحياء و ارتبطت القلوب بصفاء
أكمل الشاب طريقة و لم يفتح حوار معها
لكن بالمقابل عاد يحمل أسرته التي خطبت الفتاة له
لتكون خطيبته و زوجته
و اكتملت سعادتهم و إطار فرحتهم
بالزواج الذي تحدث عنه الكل
و شهد الجميع اجتماع
هذا الحب الطري الندي بين القلبين
و فرحتهم الكبرى كانت عندما حملت (منى) و كانوا سعداء بانتظار أول طفل لهم
في أشهر حملها الأخيرة كانت مبتهجة سعيدة تغمرها فرحة عامرة
حتى في ذلك اليوم كانت مرحة مشعة
توزع ابتسامات الحياة والسعادة للجميع
لكن لم تلبث ساعات اليوم السعيد يلملم نفسه
حتى انتشر خبر مفجع رهيب
هو وفاة (منى) بدون أي سبب واضح
قالوا أنها شعرت بتعب مفاجئ
دخلت ترتاح
لكنها غادرت الدنيا بدون وداع زوجها
كان يعمل بالعاصمة
الصدمة شلت الكل
أقعدتهم
أخرست الألسن و أوجمت الوجوه
وأكثر واحد عصرته الفاجعة
كان هو
زوجها
كان في حالة يرثى لها
مضت الأيام متثاقلة لتطوي صفحة المأساة
لكنه لم ينسها للحظة
الكل مضى و نسى
الكل انشغل و التهى
إلا هو
بقي يزور قبرها
يحمل زهور
يدعو لها
يبكي بحرارة
لكن
هل بقى أيام أو أشهر
أم بقى سنه
يبكيها يرثيها
لا
بقي خمس سنوات!!!
وحيدا
يعيش معها و على ذكراها
يزور قبرها باستمرار
يرفض إلحاح أسرته بالزواج مرة أخرى
إلى أن رضخ و قبل
و وجد بنت تحمل شيء من ذكرى الحبيبة الأولى
فيها من صفات الأولى
وقبلت به
تزوجا و أنجبت له ولد
****
أجده نموذج رائع للصدق والأخلاق
ربما تزوج
لكن ليس بعدها بأيام أو أشهر
بل بعد خمس سنوات
وفوق هذا اختار من تحمل ملامح وصفات من حبيبته الأولى
ومع أني لا أعرفه للأسف
لكني واثقة انه لم ينسى
الحب الأول (منى)
ولن ينساها
****
الحكاية واقعية و حدثت قبل سنوات (لكني غيرت الأسماء فقط)
روتها لي أختي وهي تعرف لأنها من الحارة نفسها
وأختي نفسها معجبة جدا بهذا الوفاء والإخلاص النادر في زمن مثل هذا الزمان.


(The Eternal Love)
This is a true story happened in my sister neighborhood
My sister herself told me with sorrow about this story:
The story began when the young man (Ahmed) was passing near his neighbor house and saw the tender and sweet girl (Mona), they only gazed at each other and it was the love at first sight. They only gazed at each other coyly, but with love filled to their young hearts.
The young man walked away and said no word to her.
But he came back again with his family to propose
He wanted her as fiancé as wife
Their happiness was radiant in their big day "their wedding day"
All people witnessed the gathering of the two young hearts filled with love
Their big happiness was completed
when (Mona) announced her pregnancy
and they were enthusiastic to welcome their first baby
In the last months of her pregnancy, (Mona) was beaming with happiness and gladness.
Spreading the smile of Life and Happiness
Even in that day, she was happy, active and excited
Not long before the end of that day,
The horrible and painful news crossed all places
(Mona) died!!!!
How…When...Why!!!
She felt a little bit tired and needed a rest
She went to sleep
And she died!
She passed away without saying goodbye to her beloved husband
He was working in Muscat
Miles away from her
The tragedy left no words
All people stayed sullen and shocked
But no one can compare
To her husband's shock
All people felt sorry for him
He was in shock and speechless
Day after day
People started to forget and go on in their normal life
Involving again in this life and their businesses
Only him
He didn't forget her
He kept crying and visit her grave
He kept his faithful love
For how long???
Days or months
Maybe a year!
No
He kept alone and lived with her memories and love
For
Five Years!
His family insisted to get him marry again
He refused many times
Finally, he agreed
But he chose a girl has same features of his first wife
She has same job
She has same tender heart and good manners
But she is not very pretty as his first wife!
At least he found someone help him to live again
They got married and now have a baby boy
****
Yes, he got married, but he stayed alone for his love to Mona
for five years.
Some men and women get married after few days or months when their spouses died!
I'm really admired this faithful man
I don't know him, but I wish I will meet many people like him!

posted by Sama Oman @ 10:08 AM   16 comments
Monday, May 29, 2006
من 20 سنة

استيقظت الزوجة أثناء الليل ولم تجد زوجها بجانبها في الفراش


وضعت الزوجة الروب ونزلت إلى الدور الأسفل ووجدت زوجها يجلس في المطبخ واضعاً كوباً من القهوة أمامه مستغرقاً في تفكير عميق


لاحظت الزوجة نزول بعض الدموع من عين الزوج


سألته الزوجة: إيه الموضوع؟ قاعد لوحدك ليه فى نص الليل؟


رد الزوج: فاكرة لما إتواعدنا من 20 سنة؟


أجابت: أيوه فاكرة.!

قال: فاكرة لما شافنا والدك و إحنا في العربية؟


أجابت: أيوه فاكرة. .! !

قال: فاكرة لما وجه لىّ والدك مسدسه وقاللى تتجوزها ولا أسجنك 20 سنة؟


أجابت: أيوه فاكرة. ..!!!


نزلت دمعه من عين الزوج وقال:


لو كنت دخلت السجن كنت خرجت النهارده !!!!

******


:: وصلتني عن طريق الايميل...استظرفتها فوضعتها لكم ::

posted by Sama Oman @ 3:30 AM   12 comments
Saturday, May 27, 2006
(Memories of an Arabian Princess)

You can find more about the story of Sayida Salma on this Blog:
http://umqusai.blogspot.com/








I have these pictures and more, but I chose these as a first batch. Maybe I will upload more in right time!

Enjoy pictures of History

~LOVE HISTORY~
posted by Sama Oman @ 3:07 AM   11 comments
Friday, May 26, 2006
أفكاري الجنونية مع الجو الحاااااااااااار

الجو عندنا بالسلطنة حاااااااااااار
ما أدري كم درجة الحرارة
لربما وصلت إلى 40 أو أكثر
أصبحنا لا نخرج من الغرف المكيفة!
من الغرف المكيفة إلى السيارات المكيفة إلى المباني المكيفة!!
هل هذا له علاقة بالاحتباس الحراري؟؟!!
جدتي تقول الجو على أيامهم لم يكن بهذه الدرجة من السخونة
في الصيف أو "القيظ" كان الجو جميل لطيف ممتع
مش الحين ، حتى النباتات بدأت تذبل و يصفر ورقها و تنكمش!
عموما في هذا الجو
صارت تلح علي أفكار غريبة
طبعا أسرتي تتقبل مني أفكاري الغريبة
و متعودة على لحظاتي الجنونية
أشاهد كثير من الشباب والرجال يحلقون شعر رأسهم في الصيف سواء بشكل كامل أو حتى بترك الشعر خفيف جدا و لا يكاد يرى.
أجدها فكرة رائعة ، بل عبقرية!
من يتحمل في الأماكن الحارة أن يبقى شعر كثيف فوق رأسه!
الواحد بالكاد طايق نفسه فكيف يطيق شعر رأسه!!

لــــــمــــــــاذا "النساء" لا يحلقن شعر رأسهن كذلك!؟؟
رجاءا
لا أريد ضحك و سخرية من كلامي!
لم أفكر أن أقول هذا لأجد السخرية!
ما يمنع المرأة أن تحلق شعر رأسها بالكامل إذا أحبت أن تفعل هذا!
هل سينقص جمالها بسببه!
طبعا من ترتدي الحجاب لن يكون صعب أن تخفي ما قد أطارته بيدها!
تخيلوا معي و جاروني في لحظة جنوني
ألن تشعر المرأة بالراحة لما تصبح بدون شعر في فصل الصيف
أولا: ستلغي الوقت الطوووووويل المخصص للعناية بشعرها لتستفيد منه في أمور أخرى، و أظن كل فتاة تعرف كم من الوقت يذهب لصالح العناية بالشعر.
(من تذهب للصالون ، سترتاح خلال الصيف و توفر على نفسها مبلغ لا بأس به).
ثانيا: ستشعر بالراحة و قد أزالت عبء من فوق رأسها ، و قد تتفتح المسامات فتنطلق منا أفكار عملاقة كثيرة ونحن في حالة تأمل تام ومباشرة!
ثالثا: من تعمل أو تدرس لوقت طويل أو تقضي طوال اليوم في الخارج للدراسة أو العمل ، تجد الوقت ضيق لما ترجع فتحتار كيف تنظم بقايا وقتها اليومي ...هل تركز على دراستها و استذكارها ...هل تهتم بشؤون المنزل الكثيرة ...هل ...هل...هل أم تحاول انتزاع دقائق لأجل شعرها الثمين!!
ولكم ما شئتم من الأسباب الكثيرة التي ممكن أن تدعم هذه الفكرة.
قد تقولون و أنتي يا فالحة هل ستفعلينها!
الحقيقة لما فكرت بها
فكرت بها بصفة شخصية
بمعنى نعم لدي النية أن أفعلها و سوف أفعلها
ما يمنعني من هذا! هذا أمر يخصني وحدي!
إذا وجدت نفسي مستعدة لها و وقتها مناسب فسوف أفعلها.
لما أخبرت أسرتي بالفكرة ضحكوا و قالوا: زين إذا أنتي تريدي تعمليها!
"ضوء أخضر لجنوني من جديد"
لا أود أن تفكروا أني أحاول تقليد المشاهير أمثال: ديمي مور أو ناتالي بورتمان!
على الأقل لدي سبب وجيه للفكرة!
لكن هناك تنبيه مهم لمن تود أن تفعلها:
أولاً: عليها الالتزام بعدم كشف "الرأس اللامع" خارج المنزل أو أمام الغرباء حتى لا "يسأ الظن" بها!
ثانيا: الفكرة مناسبة لمن هي حرة...أما من هي مقيدة بزواج فعليها طرح الفكرة في قمة بيتيه عاجلة و طارئة لمعرفة آراء الأعضاء الدائمين وليس المؤقتين و جمع موافقتهم و رضاهم "يعني زوجك مش أمك"!
"وكل صيف و انتم بخير"


"Natalie Portman and shaven-haired image"


My insanity with the heats

It's so hot here in OMAN
I think the degree reached 40s or more!
We spent most of the days inside conditioned rooms,
or from conditioned rooms to conditioned cars to conditioned buildings!!
Could be because of "Global Warming"!
My grand mother said that in her early age and in time like this, the weather used to be cool and lovely to go out and cheer up…spend good time at the farms with refreshing air and sweet weather, but now it's so terrible hot. Even my small plants in our back yard started to turn yellow "got fever"!
Anyway
I have one of my craziest ideas
I saw men and boys have shaved their hair in summer time
I thought that's good idea, no brilliant idea!
We can barely handle these Hot Days, so how about heavy hair on our heads!
Now, Why women don't shave their hair too???!!
Why Not!!!
Please, no laughing or mocking allowed
I'm so serious here!
Go along with me in this crazy idea
How will be relieved when we are without big burdens!
First: long hours of haircare will be deleting in the summer, so we will be able to do many things instead! (The girl who goes to saloon for her haircare will save time and money all the summer time!)
Second: you will feel you are light and can think more easily and maybe great idea and thoughts will be creating in you free-time thinking!
Third: who spent long time out studying or working will find no time left in the end of the day for her home works, for her house, for her family and for herself and her hair… so, she will save good time to complete the most important things.
You can find more reasons support this idea!
You might say
So "smart girl"...
How about you?
Will you do it too!?
When I thought about this idea, I was thinking personally,
Yeah, I want to do this myself in the right time!
It's a personal choice!
My family laughed and said "Okay, if you want that!"
"A new green light for my insanity"
Don't you think that I am imitating Celebrities like Demi Moore or Natalie Portman!
At least, I have reasonable reason!
Nevertheless, I have some warnings to whom it may concern:
1- if you want to do it, be sure that no one will see your "clear head" by wearing good Hejab, or if you don't wear Hejab, you can use hats or light wigs, not so heavy "otherwise, no need to shave in the first place!"
2- it's good idea for free girls, but if you are not free "married", you should held an immediate homely summit to collect the approvals of the permanent members not the temporary members…(your husband not your mother!).
"Happy Summer Time"

posted by Sama Oman @ 11:24 AM   14 comments
Wednesday, May 24, 2006
اعتزال هشام الكروج :(

كم صدمت اليوم لقراءتي خبر اعتزال العداء المغربي الراااااااااااااائع
**هشام الكروج**
لماذا؟؟!!
" بغيت أصيح والله "
أنا معجبة و احترم هشام الكروج ...
إنسان رائع عربي مسلم رياضي و أخلاقة عالية مهذب محترم و راقي في التعامل
أتابعة في كل مكان يظهر فيه.
فرحت لأجله لما فاز في أثينا
و كدت أبكي معه وهو على المنصة "لكني لا أبكي أمام أحد".
وهاهو يبكي لحظة الاعتزال.
محزن فعلاً :(
http://news.bbc.co.uk/sport2/hi/athletics/5004746.stm
http://www.eurosport.com/athletics/sport_sto890236.shtml

***
فهل الاعتزال معناه اعتزال الناس والعالم!!
هل معناه انه لن يظهر
و لن يركض
و لن يشارك أو يدرب
هل معناه ألا يكون له موقع بالعالم.
و لا ادري لماذا اختاروا اسم "اعتزال" وكأنها "انعزال"؟!!
لماذا لا نقول ...
توقف .. أوقف نشاطه الأولمبي مثلاً!
قد يتوقف فترة ثم يعود من جديد و لربما بشكل جديد.

أخذتني الأفكار حول الكلمة و الواقع
و نسيت أن هشام
على الأقل فعل الكثير و ترك بصمة مشعة ناصعة رائعة لشاب عربي مسلم طموح حقق الكثير ، بسبب اجتهاده وصل للمستوى العالمي الذي هو فيه.
رغم الاعتزال سيبقى الكروج مثال رائع لكل من يريد الوصول للقمة وسط حب الناس و دعمهم و احترامهم له.

~*نحن نحبك يا هشام و نفخر بك*~


Hicham El Guerrouj in the Gorgeous Moroccan Traditional Clothes


"Retirement" Of Hicham El Guerrouj

Today I read on the newspaper that Hicham El Guerrouj has announced his retirement!!
WHY??!!!
I wanted to cry :(
I like and respect Hicham so much
Great person, Arabic, Muslim, athlete, modest, polite and down to earth with good manners.
I was really thrilled by his great wins in Athena
And I was nearly about to cry with him when he was on the stage.
"but I hate to cry in front of people"
And he is now crying in his retirement conference.
SO SAD :(
http://news.bbc.co.uk/sport2/hi/athletics/5004746.stm
http://www.eurosport.com/athletics/sport_sto890236.shtml

***
Why they are using this word "retirement"?!!
Looks like "isolation" to me!
Does that mean he will isolate himself
Will never show up
Will never run
Will never participate
or even help others!!
Does that mean he will disappear from the world!!!
Why we don't say, "He stopped". He stopping or Ending his career. Stop for a while and he could come back again with new thing or look.

The word drove me away from the main subject!
and I forgot about Hicham.
At least, Hicham left a shining record of himself as an Arabic and Muslim young man had great ambitions, proved himself to the world,
Despite his retirement, Hicham will remain as a great example for any one wants to reach the top of success and gains love and admire of all people.

*~WE LOVE YOU AND PROUD OF YOU HICHAM ~*
posted by Sama Oman @ 10:07 AM   22 comments
Sunday, May 21, 2006
لـــمـــــــــــــاذا ؟!!!

قبل أعوام كنت بأحد مستشفيات مسقط ، فلمحتها بنت حلوة دلوعة رشيقة أنيقة حركة فمها وهي تلوك تلك العلكة تلفت النظر ، ابتسمت لي فرددت الابتسامة بأحسن منها ، كانت لوحدها تحمل مظروف كبير تدخل و تخرج في الأقسام ، ففكرت مما تشكو جميلة مثلها و لماذا لا تبدو أنها هنا للعلاج أو حتى لزيارة مريض ... تناسيتها و انشغلت بمن أتيت بهم للمستشفى للعلاج ، وشاءت الصدف أن أخرج مع أسرتي بعد الانتهاء والتقي بها عند البوابة خارجة برفقة شاب فارع الطول وسيم متأنق يتبادلان حديث باسم ودي وبدون رغبة مني التقطت أذني جزء من الحديث ، فصعقت ...ظننته أخ زوج خطيب ابن عم ...لكن ما سمعته نسف حسن ظني ،، حيث قال: ظننتك لن تأتي !! فترد علية: وأنا انتظرتك ولكنك تأخرت...،،،!!!!!!!...
لتكتمل صورة غريبة مريبة بعقلي في ختام المشهد وأنا بالسيارة مع والدي نغادر المكان فأراهما معا في السيارة يضحكان و يتبادلان الأحاديت وهو واضع يده على الكرسي التي هي فيه و بدون نية واضحة إلى الخروج أو مغادرة المكان!!
فكان سوء الظن عندي هو المسيطر!
تكرر المشهد و بشكل صاعق من جديد... ولكن مع الكبار و ليس الشباب اللعوب الطائش...
كنت بالسيارة و قد انشغل والدي عني وتركني أتأمل البحر الهادئ الجميل يتماوج فيلقي زبده الأبيض في أحضان الشاطئ الرطب في لحظة تأمل عميقة لعظمة الخالق، ولم يخرجني من تأملاتي إلا رؤية السيارة المجاورة لي...حيث رجل و زوجته يتبادلان حديث و ضحكات و هو يضع يده على الكرسي الأخر...فابتسمت ابتسامة رضا...فما أجمل أن نرى أزواج يتبادلون الضحكة و الابتسامة رغم السنوات و الأزمات، لكن ما حدث بعدها أخرسني و أبهت ابتسامتي...
حيث خرجت السيدة وأكملت حوارها عبر النافذة مع ضحكات و غمزات وتوادعا فذهبت هي تمشي جنب البحر و غادر هو المكان بالسيارة،،،
بقيت متسمرة مشدوهة غير مصدقة لما أرى ...
ألم تكن زوجته؟؟ من تكون إذا!!!
كيف ولماذا و ...
مليون سؤال اجتاح عقلي لحظتها كإعصار هائج في محاولة أن ألملم بقايا الصورة التي تشوهت لأضعها في الإطار المناسب
لكن... سوء الظن!!
"وان بعض الظن إثم"

هل ألوم نفسي على سوء ظني و كوننا للأسف نقفز مباشرة إلى سوء الظن بالآخرين؟
أم ألوم الآخرين لأفعالهم المريبة العجيبة المليئة بالشبهات؟!
أليس الأجدر بالناس أن يتقوا الشبهات...حتى لا يسأ الظن بهم و بأفعالهم!
ماذا سيكون الظن بحالة كهذه الحالات التي يستحيل فيها الاتجاه ايجابيا إلى حسن الظن؟!

لقد استغفرت ربي لي و لهم من سوء الظن ومن كل فكرة سلبية طرأت على بالي ،
ودعوت ربي أن يغفر لنا و لهم و يهديهم إذا كانوا من الغافلين!

posted by Sama Oman @ 2:57 PM   12 comments
Saturday, May 20, 2006
The Road To The Mountains Of Life In OMAN-1

((A journey to the Mountains Of Bani Jaber))
I found this wonderful pictures and story in the
Al-Watan newspaper yesterday. It a report about isolated area, people and villages living on mountains and to reach them you have to take a helicopter or using 4X4 cars and then walk for hours in rugged roads on the mountains.
"Abeer Al-Amoori", the reporter, went there with
Al-Watan staff and spent two nights and a day on the mountains with the villagers. I loved her excellent report and I really enjoyed reading her words and watching the pictures.
I love the places and people who still sticking on their style of living and have the same way of life for decades. They are still living with nature and without electricity.
So simple…So pure… So natural
I wish to go there one day.

* Her journey will continue next Friday in another place… I can't wait to see :)

* I didn't find the photos in Al-Watan site, so I scanned the whole pictures and picked up the finest ones."SO CUTE"











(جبال الحياة في عمان)
(الطريق إلى جبل القرى العشر)
في رحلة امتدت منذ يناير عام 2004 وحتى أواخر أبريل الماضي تواجدت (
الوطن) على قمم جبال الحياة في عمان حيث الحياة التي تمتزج فيها الصعوبة الشديدة مع البساطة الرائعة والطبيعة الخلابة .ومن المطار العسكري بالسيب حيث استقل فريق (الوطن) طوافة سلاح الجو السلطاني العماني لاستطلاع معيشة المواطنين في هذه المناطق التي لا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة المروحيات أو سيارات الدفع الرباعي والمشي لساعات على الأقدام. وامتدت الرحلة إلى جبال بني جابر في صور مرورا بجبل شمس في ولاية الحمراء ، وجبل القمر وجبل سمحان في محافظة ظفار وجبل شرفة العلمين في الرستاق والجبل الأخضر بنزوى وجبال محافظة مسندم وجبال ولاية عبري.وفي البداية كانت الجولة في عشر قرى بجبال بني جابر حيث تقع معظمها على ارتفاع يبلغ حوالي 7500 قدم.والمفارقة هنا أن بعض المسنين في هذه المناطق لا يتمكنون من الحصول على راتب الضمان الاجتماعي حيث إنه مرهون بقضية العمر وهذه مسألة يتم تحديدها بتقدير الأعمار والتي كثيرا ما تكون غير دقيقة على حد تعبيرهم فهناك من هم من كبار السن ولا يستطيعون العمل ولكن لا يمكنهم استلام مبلغ من الضمان ، لأن أعمارهم في جواز السفر أصغر .وهناك حيث الطرق إلى المدارس وعرة تحجم الأسر عن إرسال بناتها إلى المدارس مما يجعلهم يكدون من أجل مساعدة ذويهم فيما يطمح أولئك الذين نزلوا من الجبل إلى الساحل من أجل طلب العلم والرجوع مرة أخرى بعد التسلح بالفهم والمعرفة وخاصة تعلم اللغات كما قال أحد الشباب عقب عودته من مدرسته: "نتعلم اللغات ، أنا مثلا أعرف الإنكليزية ، ولأني أعرف المنطقة أصطحب السياح بشرط أن يعلموني لغتهم ..الحين بدأت أعرف الفرنسية والألمانية .
posted by Sama Oman @ 11:24 AM   7 comments
Thursday, May 18, 2006
Adopting or upbringing an orphan

(التبني أو كفل اليتيم)
لقد كتبت عن هذا الأمر في مدونتي الخاصة بالفتاة الحالمة المجهولة قبل عدة أسابيع ، وذكرت أنها أمنية أتمنى أن يوفقني ربي لأحققها . كتبت باللغة الانجليزية و بشكل عام لم احدد فيه نسب أو إحصائيات أو غيره.
مجرد حلم لا ادري متى سوف يتم أو نسبة إمكانية تحقيقه و لكني أحمل الحلم بجدية بداخلي.
و لكني أود أن اعرف كم هي نسبة انتشار الأمر هنا في بلدي...
أقصد تبني أو كفل الأيتام...
الحقيقة أني لم يسبق أن عرفت أو تقابلت مع احد قد كفل أو تبنى يتيم.
لكن حسبما أرى ...بعض الناس يحبون الأمر و لكن لا يقدمون علية بسبب عظم و كبر المسؤولية ...
مثل أبي الذي يحب و يعشق الأطفال و لا يرفض لهم طلب و يدلعهم ... فعندما طرحت الأمر علية في مراهقتي أن يتبنى لنا أخت صغيرة تشاركني الحياة ، نظر إلي بتعجب و اندهاش و ظني مازحة و قال انه لا يتحمل مسؤولية كبيرة كهذا "أنا بالكاد اقدر أراعيكم أنتي و إخوانك ، فكيف بطفلة يتيمة تحتاج رعاية اكبر، وإذا أنا ما اقدر أحقق لكم بعض ما تطلبون فانتم ستقدرون هذا لأنكم أولادي و لكن هي إذا كانت لديها أماني و متطلبات اعجز عنها فستظن أني افعل هذا عن قصد لأنها ليست طفلتي التي من صلبي" ، أنا مع والدي في نظرته و أن الأمر مسؤولية ليست هينة خاصة لمن لدية مستلزمات و ديون ودخل غير ثابت، ولكني أتمنى أن أنفذها مستقبلاً.

نظرة أخرى وجدتها مع السيدات المتزوجات وفي جلسة حريمية أحببت أن أرى و اعرف منها الحكايا ، طرحن قصص نساء كثيرات و لم يلفت نظري إلا قصة السيدة (م) اعرفها معرفة سطحية متزوجة منذ ما يقارب العشرين عام و لم تنجب ، جربت كل العلاجات سافرت للخارج فعلوا المستحيل و لا أمل ، كن يشفقن عليها و على وضعها و وحدتها و حزنها ، فقلت معترضة : لماذا لا تتبنى طفل يتيم؟!!!! ،
نظرت سيدة لي باستنكار و قالت:
"ومن يبغى يربي ولد غيره!!!".
منطق غريب!
ولد غيره ...
بس هو يتيم ، لا محصل لا من هنا و لا من هنا.
فرددت بحدة: ويش فيها لو تربي يتيم ، الله بيفتح عليها رزق كبير و رحمة اكبر ، ثم تذكرت قصة السيدة التي تبنت و كفلت رضيع يتيم
بمجلة ماجد و ذكرتها لهن كدليل على بركة العمل الصالح و فعل الخير. فالسيدة بقيت 20 عام بلا أطفال ولا أمل لها أن تنجب فقررت أن تتبنى و تكفل طفل يتيم، و تواصلت مع مجلة ماجد فشجعوها و فعلتها بنية سليمة صادقة لأجل الله، وما النتيجة ؟
بعد شهور اتصلت بماجد تخبرهم أن الطفل أحضر البركة لمنزلها فهي تنتظر مولودها الأول و هو ذكر، و زاد حبها و رعايتها لطفلها اليتيم!
النساء في الجلسة سكتن متعجبات و قبلن بالأمر، لكن الأمر يبقى متعلق بالسيدة تلك التي لا علاقة تربطني بها ، ولو أن لي علاقة قوية بها لكنت اقترحت لها الأمر و شجعتها.
فهل الأمر فعلا صعب و نادر و غير موجود !
ما السبب ؟
هل عدم قدرة تمكن بعض الأسر من الكفل و الاعتناء بطفل إضافي واحد!
هل لكبر و عظم المسؤولية ؟
لا تزال لدي النية و سأبذل ما عندي لأجل أن أكون على الحمل والمسؤولية عندما يحين الوقت.
فما رأيكم و هل بإمكانكم أن تفعلوها لو كانت عندكم القدرة؟!!
***
* "كفل اليتم" هي مرادف لكلمة "التبني" المعروفة بالعالم...لكن الفرق الوحيد هو أن الطفل المتبنى يظل حاملا لأسمه و اسم عائلته الأصلي و لا يتم تغيره لاسم العائلة المتبنية حفظا لأصل و نسب الطفل.



(Adopting or upbringing an orphan)
I wrote about this issue in my dreamer unknown girl blog few weeks ago, I mentioned that it's a dream for me that I hope I will be able to achieve it in future, I wrote in English only and generally without putting any average or statistics about that.
It is just a dream I don't know when it will happen or is there any good chance to do it in future, but still, big dream in my heart.
But I want to know if it is popular in my country or not?
I mean adopting or upbringing orphans.
To be honest, I never knew or met any one who had adopted an orphan before!
But as I see, many of people like it, but they don't dive into this case because it's big responsibility.
Like my father, who likes babies and kids, take care of them, and spoil them. When I suggested to him to adopt little sister for me in my teenage. he was amazed and wondered and thought I was joking and said "I barely can take care of you and your siblings, so how about bringing little child who could have some wishes and demands that I can't give it to her and she will thought I do that purposely because she is not my biological child. It's great responsibility and I can't do it"
I can understand my father and his point view especially who has lots of requirements and debts and has no stable income.
Another point of view I found with some married women I joined them once to hear what they have…they were talking about stories of women they know and only one took my attention. Lady "M" who has been married for 20 years and has no child of her own… she tried with her husband all treatments that available everywhere…they went aboard seeking for cure but nothing help. The women were feeling sorry for her condition, her loneliness and sorrow. I interrupted them by saying: why she didn't adopt an orphan child?!!!
One woman looked at me with disapproval look and said:
"Who want to raise others' child?!!"
others' child!!!!!!
What that suppose to means!!
So weird!!
That child has no one even his own parents left him by death or abandonment.
I answered her immediately:
why she should not raise a poor orphan child?
God will cover her with blessings and mercies. Then, I remembered a story I found in Majid Magazine about lady contacted them long before and she is sterile and has no hope to have child and she has been married for 20 years and did all thing possible, but nothing worked and she has no hope as they told here everywhere she went.
She asked them that she wants to adopt an orphan baby and she wants their advice, they encourage her to save a child and take him as her baby as Islam orders us to do. Therefore, she did that with good intention and for the sake of Allah.

After a while, she contacted them again to tell them happily that the orphan baby brought a blessing with him… as she is waiting to give birth to her first baby boy and her love to this orphan baby increases more and more!

They women looked at me with wonder and said no more word. I think I gave them good example and convinced them a little bit.
Unfortunately, "M" and I has no relation…I just know her by name and met her 2 years ago. So, I can't contact her to encourage her, but I wish if anyone know her or any family like her family can take this story to encourage them to make good deeds and God will rewarded them sooner or later.
Is it hard…rare…not popular?
Is it because families can't take care of one child beside their children?
Is it because of big and heavy responsibility?
As for me, I still have that intention and I will do it when the good time comes.
Now, can you do it and adopt a child if you have the ability?
***
* Upbringing orphan (Kaffel Al-Yateem) is a synonymous word for the popular word "adoption", but there is one difference between them, that here we keep the original name and surname of the adopting child and we don't change his/her name and surname to the adopted family.

posted by Sama Oman @ 12:08 PM   54 comments
Tuesday, May 16, 2006
اعتذار واجب

**اعتذار واجب**

أحب أن أكتب هذه الرسالة العلنية إلى أختي الفاضلة
( عبير المعمري)
اعتذر لك بشدة عن سوء فهمي و ظني.
سوء فهم كان هو ، و بسبب تواصلنا عبر الإيميل سعدت بتفهم وجه نظرك الحقيقية التي فهمتها واستوعبتها
الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية
شكرا لك على تقبلك نقدي
شكرا على تفهمك و شرحك العميق
شكرا على تواصلك الراقي العذب الذي أذاب ما كان سوء الفهم قد خلفه
شكرا على أسلوبك و طريقتك الجميلة الرقيقة في التواصل والكتابة
و اعتذر لك يا أختي الغالية إذا كان قد صدر مني ما يجرح
ويشرفني بحق أن أتعرف بك أخت عزيزة و غالية
***
رسالتي التي نشرتها فتون هذا الأسبوع كانت قبل تواصلنا
ولا اعتبر ما ذكرته بحقك هجوم ، ولكن ربما نظرتي تختلف عن نظرتهم ـ ولهذا اعتذر إذا كانت هجوم
لكن ما يهم أننا تواصنا و أعطيتني نظرة أوسع و أشمل لما قصدته بكلامك
و أشكرك على صراحتك معي و تواصلك.
ودمتي محلقة في سماء عُمان
***
:أختك المخلصة:
<<<ســـمـــا عُـــمـــان >>>
posted by Sama Oman @ 5:40 AM   2 comments
Monday, May 15, 2006
(Gladness Game and The Enjoying Talent)
(Gladness Game and The Enjoying Talent)

Yesterday I got my brand new PC.
Finally, I rid of my old PC, could be the 4 years of using it made me sick of it,, I demanded to have new one with the latest features.
It didn't cost me that much!
Just frowning forehead with big dark looks and "put the lips upside down, as we say it in Arabic extends the lips out as size of 2 spans",
and what I wanted has be done !
You expect that I'm over the moon and extremely happy.
But, NO, I'm not that happy!!

It's something should be happen, meant to be!
I took it in realistic way, I replace the old PC by brand new one,, and one day I will rid of this one too when I feel it's too old. So simple!!
I really don't know what happen to us as we now old enough to realize things???
I remember the pretty past of childhood??
Any simple, insignificant and small things making us enormously happy and joyous for long days.
We keep hugging that thing, smell it, touch it.
We let all our five senses recognize it well.
We keep in love with that simple thing regardless the values!
Even the new school year make us happy!!!!!
Not eager for the school or study of course,
but for getting new things, new sweet uniform which we love to make it more personal and add small personal touch on it. Make trip to the markets to get by ourselves new bags, new writing books, new pens, new pencils and rubbers,,, all tiny small things we can't forget and make us gazing happily on it. And the journey of happiness will stay with us days and days, we even sleep with our new things! Well, at least we get little happiness before feeling awful for the new year in the school!
Why we did change???? Why we lost this talent of enjoying things even temporarily?
Why we let our realistic thinking and prediction feelings take this enjoyment from us?
Is it me or all people have the same feeling?
It really bizarre!!
As we little kids with the top of enjoyments and happiness in our lives, we want as other wish for us to grow so fast, and then, when we are old…we sigh for our glad childhood
!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!



(لعبة السعادة و موهبة المتعة)

البارحة حصلت على كمبيوتري الجديد
وأخيرا تخلصت من كمبيوتري القديم ، ربما 4 سنوات من استخدامه أقرفتني ، و سعيت أن أطالب بحقي بامتلاك جهاز بي سي أخر ، مودرن و بأخر المواصفات ...
لم يكلفني كثيرا...
مجرد عبوس و جبين مقتضب مع بوز ممتد شبرين طوال الوقت أمام والدي ، وتم لي ما أردته..
بديهي أن تضنوا أني فرحااااااااااانه و لا تسعني الدنيا!
لكني لست سعيدة و مبتهجة جدا، لم اهتم بالأمر...
عاااااااااااااادي
أخذت الأمر بشكل واقعي ، تخلصت من القديم ليحل بعدة الجديد و سيأتي اليوم الذي أتخلص من هذا الجديد بعد أن يصبح قديم .. !!
لا ادري ماذا حدث لنا بعد أن كبرنا و عقلنا؟!!!
أتذكر ماضي الطفولة الجميل ...
أي حاجة بسيطة تبهجنا تفرحنا تبقينا سعداء أيام و ليالي طويلة...
نحتضنها نشمها نتلمسها ...
ندع كل حواسنا تتعرفها..
نكون مغرومين بها ولو كانت بنظر البعض بسيطة تافه لا قيمة كبرى لها.
حتى قدوم السنة الدراسية كانت تفرحنا!! ...
ليس لأجل المدرسة و الدراسة بل لفرحة أننا سنحصل على زي جديد جميل ..نحاول جعله بشكل مختلف مميز عن الآخرين، وكذلك ذهابنا للسوق نبحث عن الأحلى والأجمل من بين الحقائب و الأقلام و الدفاتر والمحايات و كل حاجة مهما كانت صغيرة نسعى أن نختار ما يبهجنا منها و يفرحنا ولو لأيام قليلة ، تبقى رحلة السعادة معنا أيام و أيام و حتى ننام بجوار ما حصلنا علية،،، وبالنهاية نكون قد فرحنا و ابتهجنا قبل أن نشعر بالضيق والقرف مع أول يوم دراسي!!
فلماذا تغيرنا ...لماذا لم نعد نملك تلك الموهبة في التمتع بالأشياء ولو مؤقتاً ؟؟؟
لماذا ندع فكرنا الواقعي و فهمنا وتوقعنا المستقبلي يحرمنا من تلك المتعة و البهجة؟؟؟
هل أنا وحدي أشعر بهذا أم أن الكل يمر بهذا؟؟؟
عجيب أمرنا نحن البشر..
ونحن صغار و في قمة بهجتنا و فرحتنا وسعادتنا نتمنى كما يتمنى لنا الآخرون أن نكبر بسرعة ، وبعد أن نكبر نتحسر على أيامنا و طفولتنا و بهجتنا التي تلاشت و اندثرت مع الأيام
!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
posted by Sama Oman @ 3:27 AM   8 comments
Saturday, May 13, 2006
I LOVE U
I LOVE U

*~*~*~*~*
Yea, I want to say it.
I really love u
I really adore u
Not for material things
Not for gold
Not for money
Just for your gorgeous present
Under our OMAN sky
Of the sunny day
I love to be with you
one day
to set with you
and chat
to gaze at you
and dream
just want to be
near you
By your side
Support you
Thanking you

And whisper gently:
I LOVE U
*~*~*~*~*
posted by Sama Oman @ 2:53 PM   21 comments
Thursday, May 11, 2006
Me and My Blogs ^_^

Yes…let me tell you about me and my blogs.

I have 6 Blogs!!!!
Please, Don't panic because only 3 are active and 3 are sleeping…
Ha Ha Ha Ha.

Anyway, My first Blog "the unknown girl", started in 2004…no wait, don't raise your eyebrow, because I left my blog after few posts and I didn't return till this year, oh please don't freak out…
I was too busy and I felt I'm not in good mood for any blog.
Then, a pure chance reminded me with my sweet blog, so I came again and started all over, I shook off the time's dust and cleaned the whole blog and refreshed it with new LOOK and new posts. I tried to be really active and share others, I went randomly to see blogs and choose the good ones. I found really sweet, serious and respectable western people. We started to share our thoughts and opinions about common interested things, till one of them started to mocking on Muslims reaction about offensive cartoons and I tried to inform him properly about the case, and finally I took my step and opened New Blog, Islamic Blog, independent, and there is no related between that unknown girl blog and The Islamic blog..
So then, new blog huh,..
yeah. that wasn't easy and I tried to make it so special, do you imagine how many times I changed the template of the Islamic blog?!!! nearly 6 times or more!!!…
I was really confused which one is the best look for an Islamic blog… step by step I personalized my Islamic blog and make it look good and nice… I have good readers and they helped me a lot to come up with new subjects and posts.
After a while, I started to think about my OMAN, why I don't have Omani blog and declare for the first time about my proud nationality, so I did, I opened a blog, then the second one, and then the third one,
What???
Three!!!!,,,
yea, I wasn't sure about the good name for my Omani blog, so I opened three and after a week I decided which one I will take,
OMAN SKY,, it's my nickname now, SAMA OMAN….
Well, it's not that easy allright!
I almost trapped my self few days ago...when I was nearly to put a reply on a comment in my Islamic blog by using Sama Oman name….
LOOOOOOOOL
That was close!
That's what make my job so hard…
each blog has its own owners, names, faces, posts,
its own visitors and regular readers/friends,
its own and different orbit,

I should keep each one away from the other's blogs to stay unidentified.

I did well so far, because one of the good readers in my Islamic blog has visited my unknown girl blog and couldn’t find out that we are the same girl!!!!
LOOOOOOL…
I can be an excellent secret agent! ;p

So, you should excuse me if I'm too slow in this blog…
I have my own priorities and Islamic blog is No. 1 now.

As for whom want my Islamic blog or my unknown girl blog…
you should know by now that it's not possible to declare my owning of these blogs in public. It will ruin my whole project of separating and secrecy.

If you asking yourself now: how can I do that and manage these blogs with its own stories and peoples…
well, not easy, but I'm not working now …
I don't have job nor courses or studies.
So, FREE girl I am…and instead of wasting my time collecting cartoons and celebrities pictures/news and so, I found this much important and much useful for me and for others, exchange information and meet wonderful people. "and away from useless chatting!"

What do you think NOW?! :o)

posted by Sama Oman @ 10:41 AM   14 comments
Tuesday, May 09, 2006
*/*أثر التواجد العماني في شرق أفريقيا*/*

أحببت هذا البرنامج الرااااااااااائع
وكم كنت أتمتع بمتابعته كل يوم ثلاثاء
انتهى الآن و لكني بقيت أحلم به
صرت احلم اذهب لنفس المناطق الذي ذهب لها المحظوظ حقاً (محمد المرجبي) ، و صرت أتوق أن أتعلم اللغة السواحيلية لأقدر أن أتجول بسهولة و يسر في المستقبل في المناطق الشرق افريقية.
و تأثرت و أحببت رؤية إخوانا و أخواتنا اللي يعيشوا هناك و كيف مدى تأقلمهم مع السكان الأصليين.
أتذكر "الرواحي" السمائلي
فهل عاد لعمان؟؟
لم أجد صورة له على النت رغم أن احدهم اخبرني أن موضوعه طرح و صارت مطالبة أن يعود لبلدة
فهل عاد الرواحي؟؟

من جهة أخرى
أفرح أن اعرف تاريخ بلدي الجميل الحافل الكبير و أثره الراقي في البلدان المختلفة ، أسعد أن أجدهم عاشوا بسلام و ود مع الأفارقة. و أندد بالرواية الغربية الانجليزية التي تدعي زوراً و افتراءاً أن العمانيين استعبدوا الأفارقة و اتخذوهم عبيدا لهم. والحقيقة أن الانجليز أتوا أيامها لسلطان عمان في زنجبار يطلب منه أن يروج لتجارة العبيد و يسمح لهم (للانجليز) أن يأخذوا من الأفارقة عبيدا ، فرفض السلطان هناك الأمر و الفكرة ، لان الناس ولدوا أحراراً ، و لهذا الرواية الانجليزية تود أن تنتقم و تحاول أن تشوه صورة العمانيين الذين كانوا مثال الأخلاق والكرم و الجود و السماحة ، و فوق هذا تزوج العمانيين من الأفارقة و أقاموا نسب و صهر بينهم ، فهل يعقل أن يحدث هذا لو أنهم اتخذوهم عبيدا كما يزعم الانجليز!!!؟؟؟

أتمنى أن نجد موقع متخصص بتاريخ عمان و أثره بالشرق الإفريقي بلغات عدة ليعرف الجميع كيف كان العمانيين المثال الراقي لكل المسلمين و العرب في التعامل و التداخل مع الآخرين.
posted by Sama Oman @ 4:42 AM   53 comments
Sunday, May 07, 2006
كمال الأجسام و قطعة القماش.

كنت أود الكتابة عن هالأمر التافه اللي كثر عندنا و قرفنا لأقصى الحدود ، و صار له قاعدة ، و لحسن الحظ وجدت هاللينك عن الموضوع ، فأزال عني حرج طرح الموضوع.
http://www.omania.net/avb/showthread.php?t=239528

بس ودي أقول ، هذا ما هي الرياضة ، هذا مثل عرض الأزياء ، بل ألعن من عرض الأزياء لأنه عرض أجسام ، استغفر الله مما نجده الآن معروض على الصفحات في جرائدنا بدون اعتبار و اهتمام لمشاعر الناس و لا حتى الأهالي بتلك المناظر الوسخة المقززة.
ليس بسبب قطعة القماش التي لا تستر ، بل لان المنظر بشع و أشكالهم مقرفه ، لا ادري ما فائدة حاجة تافهة كهذه؟؟
الإنسان الرياضي لا يحتاج آن ينتفش و ينتفخ مثل الدجاج ، أنا أحب الرياضة و الرياضيين.
يعجبني بحق الإنسان الراقي الرياضي بشكل ارفع من تنفيخ جسمه بحبوب و التهام ما لا يعقل حتى ينتفخ و يجلس على البيض...


:مثال على رياضيين عمانيين مميزين و أحبهم

عماد الحوسني- علي الحبسي و بدر الميمني و كثيرون غيرهم
(مع أني أملك صورهم لكني لم أجد إلا صورة الحبسي الآن، لهذا لا تزعلوا مني)
posted by Sama Oman @ 2:31 PM   2 comments
Saturday, May 06, 2006
May I Help You… ;)

My brother gave me nice collection of His Majesty Sultan Qaboos's photos. I loved the whole photos, but I chose this specific one because I love Queen Elizabeth and I think they are both look elegant here, like prince and princess. Well, it's not possible to look at them as a couple because it is … impossible!!!.
But they are really...really charming!!!

Anyway, I love Sultan Qaboos and I love to collect all his photos, also I collect queen Elizabeth's photos.
posted by Sama Oman @ 6:39 AM   3 comments
Thursday, May 04, 2006
عبير المعمري...أين هي الآن ؟؟؟

بماذا أبدا؟؟؟
جلست الآن أفكر بعمق..
بماذا أبدا؟؟؟
ما هي أول أفكاري و ماذا يشغل بالي ؟ (لكن المدونة الإسلامية هي ما يشغل حيزا من فكري الآن بعد أن كثر من يجب أن أجاوبهم و أرد عليهم ...فصار عقلي مشتت).
ثم تذكرتها ...
نعم...
لماذا اختفت فجأة؟؟
لماذا لم ترد علي و على بريدي الالكتروني الغاضب المشتعل ناراً عليها؟!!!!.
أتحدث هنا عن (عبير المعمري) ...صاحبة عمود "جواز سفر" في ملحق "فتون".
فأخر مقالة لها و هي التي رفعت ضغطي (سؤال يرفع الضغط) ، الآن لم أجد على مدى عددين متتالين إلا "أقوال الأسبوع" التي احتلت مساحتها؟؟؟
فماذا حدث لها؟؟؟
هل رفعت ضغط أحدهم لدرجة أن أطار بها ؟؟؟
لا أتوقع... كون هناك ما هو اشد مما قالته هي في مقالتها ، فبعض مطبوعاتنا الجديدة (أعزكم الله) صارت تجلب قضايا سخيفة وقحة لجذب المشترين ، و كم كنت أتوق أن أجد مجلة عمانية شاملة هادفة علمية ترفيهية بمستوى عالي و راقي ...بس للأسف ...!!!!
أردت أن اكتب أيميل اسأل عنها و كيف هي و هل ارتفع الضغط مع احد غيري أم لا ؟؟؟ لكني كسولة و مشغولة ... فهل منكم من عنده الخبر اليقين عنها؟!!!
ومن لم يكن متابع لها و لــ فتون ... فهي كانت قد أعادت طرح موضوع أتت به الرائعة "بدرية الاسماعيلي" بشكل مختصر واضح صريح جاد و رائع فكتبت بدرية قبلها بأسبوع: (ما رأيك في الصداقة بين الجنسين؟ أسوأ سؤال يعمل على رفع ضغطي،إيمانا مني بأن السؤال عفا علية الزمن ويجب أن يباد من قائمة الوجود) ، ما أروعك يا بدرية "صح لسانك" ، لكن الأخت العزيزة: عبير المعمري صدمتني في الأسبوع التالي أن تعقب بشكل مغاير و معاكس لبدريه ، فتوقعتها تدعم و تشجع قول بدرية لأن هذا الأمر لا يجلب إلا دمار المجتمع و الأسر ، و لكنها أحبت أن تفرش الورود للقضية و تمططها و تطولها و هي قصيرة و تافه و عديمة قيمة ، أرادت أن تفتح الباب للناس و المترددين و المتشككين و الرافضين ليعيدوا التفكير و يبلعوا الأمر و يتقبلوه قصرا ، ...
وطبعا رسالتي الحارة الشديدة لا يمكن أن أعيد كتابتها كوني لم أتلقى منها أو من أحد رد ، بل هي نفسها اختفت فجأة و لا ادري هل اعتكفت أو ماذا؟؟؟؟
أود معرفة الحقيقة؟
أما فتون فلا بأس بها مع أني تشككت فيها ، لكن أحيانا تطرح قضايا جيدة و لم أكن اعرف عنها إطلاقا و أحيانا تطرح قضايا سخيفة بلا قيمة أو طعم ...
و الكمال لله وحده.

posted by Sama Oman @ 6:38 AM   60 comments


   


Free Web Site Counter
Free Web



Palestine Blogs - The Gazette

Global Voices Online - The world is talking. Are you listening?

Photobucket - Video and Image Hosting

Photobucket - Video and Image Hosting
 
Who Am I ?...

Name:Sama OMAN
Home: Oman
About ME:Seeker for Hope…Seeker for Life…Seeker for my dreams' picture on Warm Oman Sky…Seeker for Happiness treasure on the forgotten Isle….Still A Seeker!!!
More…
Links…
Fellow Blogs…
Previous Post …
Archives…
Sama Shout Box…

Powered by

15n41n1

BLOGGER